عقدت الشبكة العربية، ورشة عمل لتقييم مشروع المجموعات التنموية الأهلية في لبنان، بمقر مؤسسات الرعاية الاجتماعية، في 22 فبراير 2012، وتحت رعاية أ. محمد بركات عضو مجلس أمناء الشبكة في لبنان، ومدير مؤسسات الرعاية (المنظمة المساندة للمجموعة)، وبدعم من صندوق الأوبك، وذلك بهدف توفير فرصة للقاء والحوار بين مختلف الشركاء في برنامج المجموعات التنموية، لتقييم المشروع ككل وتقييم مخرجاته إيجابا وسلبا، حتى يمكن إعداد ورقة علمية منهجية عن المجموعات التنموية في الدول العربية الخمسة المختارة ومن بينها لبنان. وقد شارك في الحلقة الأطراف التالية:

1.  ممثلي الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، التي تبنت برنامج المجموعات التنموية، وتلعب دور الإشراف والمنسق الرئيسي في كافة البلاد العربية محل التنفيذ.

2.  ممثلي مؤسسات الرعاية الاجتماعية باعتبارها الشريك الرئيسي للشبكة في لبنان، والتي قامت بدعم المشروع والإشراف على التنسيق بين كافة الأطراف.

3.     الجمعيات التي أسهمت في تنفيذ المشروع في لبنان.

4.     المتطوعون ضمن المشروع والمستفيدين منه.

وقد كشف تقييم المجموعات التنموية في لبنان عن عدة نتائج هامة، على النحو التالي:

1.  شهد برنامج المجموعات التنموية نتائج ومخرجات تنموية ملموسة، جنبا إلى جنب مع عملية بناء قدرات للمجموعة تنموية وفقا لاحتياجاتها.

2.  لقد اتسمت كافة المناطق التي تم تطبيق البرنامج بها بالفقر الشديد والتهميش، وتم اختيارها بعد دراسة ميدانية من جانب الجمعيات، والتي كشفت عن حاجة هذه المناطق لمثل هذه المشروعات التنموية التي تتوجه نحو مكافحة الفقر، وتمكين الفئات المهمشة.

3.  لقد أبرزت خبرة برنامج المجموعات التنموية في لبنان أن استدامة هذه المشروعات يمكن أن تتحقق من خلال التضامن والتعاون بين المنظمات المساندة التي تتسم بامتلاك قدرات بشرية ومادية كبيرة، والمنظمات القاعدية التي لديها القدرة على الوصول إلى مجتمعات محلية بعيدة ومهمشة.

 
completely free