عقدت الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، في 15 مايو 2013، ورشة عمل لإطلاق التقرير السنوي الحادي عشر للمنظمات الأهلية العربية رسميا والذي جاء بعنوان "المنظمات الأهلية في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها الأسرة العربية"، في القاعة الفخرية، بمقر المجلس العربي للطفولة والتنمية بالقاهرة، وتعتبر هذه هي الورشة الأولى في سلسلة ورش العمل التي تعتزم الشبكة عقدها في عدة دول عربية حول نفس الموضوع.

افتتح فعاليات الورشة د. م. نبيل صموئيل عضو مجلس أمناء الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، حيث أشاد بالتقرير باعتباره قيمة مضافة في سياق التراكم المعرفي الذي تحققه الشبكة في مجال دراسات المجتمع المدني العربي.

قامت د. أماني قنديل المدير التنفيذي للشبكة العربية، والباحث الرئيسي ومحرر التقرير، بإبراز أهمية التقرير من منظور التراكم العلمي والاستدامة في إصدار هذه السلسلة، كما طرحت سيادتها بإيجاز النتائج العامة التي أفرزها التقرير، والتي خلصت إلى أننا تجاوزنا مرحلة المخاطر وانتقلنا إلى الأزمات.

في إطار فعاليات الورشة أيضا، طرح د. علي ليلة أستاذ علم الاجتماع، والذي قام بإعداد التقرير عن الحالة المصرية، أولويات المخاطر الاجتماعية التي تهدد الأسرة في مصر، وأشار سيادته إلى إلا أن تعامل المنظمات الأهلية في مصر مع تلك المخاطر يستند إلى المنهج التقليدي الخيري في مقابل ضعف توظيف التوجه التنموي التمكيني. 

قدم الكاتب والمفكر السيد ياسين، قراءة نقدية متأنية لنتائج التقرير في ضوء ما يعرف بالمجتمع العالمي للمخاطر من ناحية، وكذلك في ضوء التحولات المتلاحقة التي تشهدها دول المنطقة العربية خاصة ما اصطلح على تسميتها دول الربيع العربي.

شارك في ورشة العمل ممثلي الاتحاد العام للجمعيات الأهلية في مصر، ووزارة التضامن الاجتماعي، وجامعة الدول العربية، والمركز القومي للبحوث الاجتماعية، ومركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، كما شارك ممثلين عن عدة جمعيات أهلية مصرية، ونخبة من الإعلاميين والصحفيين.

 
completely free