الموسوعة العربية للمجتمع المدني
2008
"الموسوعة العربية للمجتمع المدني"، هي المبادرة الأولى من نوعها على الساحة العربية، حيث تتضمن تأصيل لأكثر من 80 مفهوم يتعلق بالمجتمع المدني، أو يتقاطع معه، أو يرتبط مباشرة بنهج تنموي تدعمه هذه المنظمات التطوعية، الإرادية، غير الهادفة للربح.. وقد شارك في الموسوعة، فريق من الخبراء والباحثين العرب المتميزين، الذين قدموا هذا العمل الموسوعي، الذي يطرح المفاهيم الأساسية والفرعية في مجال المجتمع المدني، ويزيل جانب من"اللبس" و"الخلط" في هذه المفاهيم، حتى يمكن تحقيق أقصى فائدة لنشطاء المجتمع المدني، وصناع السياسات والقرارات، والجماعة الأكاديمية المعنية. إن تحديات التنمية البشرية، بمعناها العريض الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والثقافي، والتي تستهدف توسيع الخيارات أمام البشر لتحقيق نوعية حياة أفضل، تستلزم من الجميع الحكومات، ومنظمات المجتمع المدني، والمواطنون بذل جهود مخلصة، منظمة، وخلاقة لمواجهة هذه التحديات.. وفي هذا الإطار، إذا كنا جميعًا نؤكد على تفعيل دور المجتمع المدني العربي، لمواجهة قضايا الفقر، وتطوير منظومة التعليم، وتمكين المرأة والإسهام في مواجهة تردي أوضاع البيئة واحترام حقوق الإنسان العربي، فإن هذا الأمر يستلزم توفير "البيئة المهيئة" لمجتمع مدني أكثر فاعلية.. وهو الأمر الذي عملت الشبكة العربية جاهدة على تحقيقه منذ إعلانها تحت التأسيس(1997)، ثم إشهارها الرسمي (بيروت 2002)، وهذه "الموسوعة" هي إحدى الحلقات، في سلسلة مخطط لها بدقة، تسعى إلى تدفق المعرفة وإرساء منهج علمي، ومفاهيم حديثة، تدفع نحو تطور المجتمع المدني العربي. تنقسم الموسوعة إلى تسع فصول، يأتي الفصل الأول من الموسوعة بعنوان "المجتمع المدني في إطار الخريطة المعرفية للعالم"، وهذا الفصل الذي يقدم الموسوعة للقراء، يسعى لرسم خريطة معرفية شاملة للمجتمع العالمي نحدد عليها موقع المجتمع المدني، كما يسعى إلى "استثارة" الفكر العربي، لكي يفسر ويتنبأ ويصيغ، أدوارًا غير تقليدية لمنظمات المجتمع المدني في المنطقة العربية، في ظل الثورة الكونية التي تشهد الانتقال من المجتمع الصناعي إلى مجتمع المعلومات العالمي، والعولمة بكل تجلياتها التكنولوجية والاقتصادية والسياسية، والتي تشهد أيضا انتقال العالم إلى "مجتمع المخاطر"، وانهيار النموذج التقليدي للسيادة الوطنية، والنموذج التقليدي للأمن القومي. يأتي الفصل الثاني من الموسوعة ليتناول جذور مفهوم المجتمع المدني في الفكر السياسي بدأ من نظرية الحق الإلهي مرورا بالفكر الكلاسيكي وتبلور المفهوم في ظل نظرية العقد الاجتماعي، ثم تأتي الإشارة في السياق ذاته إلى الإشكالية المستمرة في العلاقة بين المجتمع المدني والدولة، وأخيرا يتناول الفصل مفهوم المجتمع المدني في سياق الفكر العربي، والمتغيرات المرتبطة بذيوع المفهوم على الساحة العربية. الفصل الثالث من الموسوعة يتناول مفهوم المجتمع المدني من حيث تعدد وتنوع تعريفاته والأبعاد المشتركة التي تم التركيز عليها في أغلب هذه التعريفات، ثم تأتي الإشارة إلى المكونات التي يتضمنها المجتمع المدني، والتي تنوعت بين مكونات تم الاتفاق حولها عالميا وأخرى تم استبعادها، ويثير الفصل الثالث أهمية تصنيف منظمات المجتمع المدني، والنظم العالمية في التصنيف، في ظل غياب نظام عربي للتصنيف. يتضمن الفصل الثالث أيضا المفاهيم المرتبطة بالمجتمع المدني مثل المنظمات غير الحكومية، المنظمات التطوعية، المنظمات الأهلية، المنظمات غير الربحية، المنظمات القاعدية، ثم المصطلحات التي تعبر عن القطاع ككل وهي القطاع الأهلي، القطاع المستقل، القطاع غير الربحي، القطاع التطوعي، القطاع الثالث. الفصل الرابع وهو أكبر فصول الموسوعة من حيث عدد الصفحات، ومن حيث مشاركة عدد الخبراء والباحثين المشاركين فيه، يتضمن المفاهيم التنموية والقيمية المرتبطة بالمجتمع المدني وصل عددها إلى 10 مفاهيم رئيسية هي الثقافة المدنية، رأس المال الاجتماعي، الشراكة، بناء القدرات، اللامركزية، التطوع، الدفاع والتأثير، المواطنة، التمكين، وحقوق الإنسان، وقد تم تناول كل مفهوم على حدا بداية من الجذور التاريخية لكل مفهوم، وتعريفه ودلالته، مرورا بتطور المفهوم، وارتباطه بالمجتمع المدني، وما يرتبط به من مفاهيم فرعية. تناول الفصل الخامس من الموسوعة مفهوم المجتمع المدني العالمي من حيث تعريفه، المصطلحات المتقاطعة معه، الملامح الأساسية للمجتمع المدني العالمي، تصنيفاته، ثم الإشكاليات التي تحدد مستقبله. في الفصل نفسه تم تناول مفهوم الشبكات، ماهية شبكات المجتمع المدني، أهمية التشبيك، تصنيف الشبكات وفقا لمعايير مختلفة، التحديات التي تواجه الشبكات، وأخيرا جاءت الإشارة إلى الشبكات العالمية والإقليمية. الفصل السادس يتعلق بالحكم الرشيد، وقد تناول نشأة وجذور المفهوم، وتعريفه، ثم اقترابات تحليل المفهوم في علاقته بالمجتمع المدني والتي تنوعت بين اقتراب التنمية المستدامة، واقتراب العولمة، والاقتراب السياسي، واقتراب بناء القدرات، ثم يشير الفصل إلى الأبعاد الرئيسية في علاقة المفهوم بالمجتمع المدني، والقيمة المضافة للمفهوم، والمفاهيم الرئيسية التي ترتبط بالحكم الرشيد مثل التضمينية، المساءلة، الشفافية، التدفق الحر للمعلومات، القانون والحكم الرشيد، المؤسسية، الإدارة المالية، تضارب المصالح. تضمن الفصل السابع المفاهيم الرئيسية في تشريعات المجتمع المدني مثل عدم السعي للربح، الإدارة الذاتية، مفهوم حظر النشاط السياسي، مفهوم المنفعة العامة، فتح مجالات النشاط، التصفية/ الحل، متطلبات التسجيل، ضوابط التمويل، المساءلة والمحاسبية، الإعفاءات والمزايا، كما تضمن مواثيق الشرف الأخلاقية، من حيث تعريفها، والحاجة إليها، وتصنيفها. ركز الفصل الثامن على مفاهيم تكنولوجيا المعلومات في المجتمع المدني، مشيرا إلى تعريف صناعة المعلومات، ومفهوم نظم المعلومات، ونظم المعلومات الإدارية، والإدارة الالكترونية وأثرها على تفعيل منظمات المجتمع المدني، في الجزء الثاني من الفصل الثامن تم التركيز على الشبكات وتكنولوجيا الاتصال في المجتمع المدني. في النهاية جاء الفصل التاسع والأخير في الموسوعة، والذي يمثل المرحلة الأخيرة في عمل أي منظمة وهو التقييم، وقد انقسم الفصل إلى ستة أجزاء رئيسية، الأول يتناول تعريف التقييم، ونظرية التقييم، يتناول الجزء الثاني تقييم منظمات المجتمع المدني من حيث الطبيعة الخاصة له ومؤشرات الاهتمام العربي والعالمي، الجزء الثالث ركز على تعريف تقييم منظمات المجتمع المدني ويجيب عن الأسئلة المتعلقة بماذا نقيم، ثم من الذي يقيم، الجزء الرابع تضمن المداخل المنهجية لتقييم منظمات المجتمع المدني، وأحدث الاقترابات المعروفة لتقييم منظمات المجتمع المدني، يشير الجزء الخامس إلى عشرة مفاهيم أساسية في التقييم هي بناء القدرات، التغيير، الموضوعية، المخرجات، المصداقية، الفعالية، الكفاءة، التخطيط الاستراتيجي، المراقبة، الأخلاقيات. الجزء السادس والأخير في الفصل التاسع يتناول القياس وبناء المقياس، ويشير في هذا السياق إلى تعريف المقياس، وكيف سيمثل طرح مقياس عربي للفاعلية نقلة نوعية في المجتمع المدني العربي، ويثير أيضا هذا الجزء التحديات التي تواجه عملية بناء المقياس العربي، مع عرض لأبرز المشروعات العالمية والعربية في هذا السياق. وبهذا تكون "الموسوعة العربية للمجتمع المدني" قد تضمنت كافة المفاهيم الرئيسية والفرعية المتعلقة بالمجتمع المدني، أو تلك التي تتقاطع معه، وبذلك تكون الموسوعة قد وفرت - باللغة العربية- المعرفة الأساسية عن مفاتيح فهم المجتمع المدني، وهي في هذا لا تنقل أو تترجم أو تعتمد فقط على الأدبيات الأجنبية، وإنما أيضًا تعتمد على أهم المصادر العربية، وتجتهد في عرض وتحليل الاتجاهات العامة المتوافق حولها، أو تلك التي يمكن الاختلاف بخصوصها.
completely free